كلُّ ما في الحياة يصحُّ أن يكون تجربة أدبيَّة. لكنَّ هذه التَّجربة تحتاج أِلى مهارة ليستطيع الأديب أن يؤدِّيها إلى غيره. ذلك بأنَّ الأدب صلةٌ بين المؤلِّف والقارئ، لا يتمُّ معناه إلاَّ بتأدية أغراضه. وذلك بألفاظ تعكس تجاربه وتشخِّصها فتستثير القارئ للمشاطرة.ويعمد الأديب لغرضه هذا إلى أحد ركني الأدب: الشِّعرأو النَّثر[…]ال

لقراءة المقالة كاملة، انقر على الرابط التالي: ز الشِّعر والنّثر                                              لقراءة المقالة كاملة، انقر على الرابط التالي: ز  لقراءة المقالة كاملة، انقر على الرابط التالي: ز   

Print Friendly


, posté le nov 6th 2015

Pas de commentaires

Commentez